Fouad el soddi

Posted By: Fawzi Kazan In: News On: Comment: 0 Hit: 90

كيف أضحى صليب الموت والعار صليب الحياة والفخر؟!
إذ لوَّن المسيح خشبه الخشن بمعاني المحبة والعطاء، فيه حمل أحزاننا، وأوجاعنا تحمَّلها. مجروح لأجل معاصينا مسحوق لأجل آثامنا. المسيح افتدانا من لعنة الناموس إذ صار لعنة لأجلنا لنصير نحن برّ الله فيه. إذ محا الصكّ الذي علينا في الفرائض مسمِّرًا إيّاه في الصليب. 
إنَّ في ذكرى موته وقيامته دعوة لنا لننظر إلى رئيس إيماننا الذي من أجل السرور الموضوع أمامه، احتمل الصليب مستهينًا بالخزي والعار لأجلنا. 
فلنخرج إليه حاملين عاره متذكِّرين قوله: "إن أراد أحد أن يأتي ورائي فلينكر نفسه ويحمل صليبه كلّ يوم ويتبعني."

In Same Category

Related by Tags

Comments

Leave your comment